شارك عميد كلية القانون في جامعة اليرموك الدكتور لافي درادكة في أعمال الاجتماع الثالث عشر للمنظمة العالمية لكليات الحقوق، والذي عقد مؤخرا في جامعة جي دانسيك البولندية بحضور عمداء كليات الحقوق من مختلف الجامعات في العالم.

وأوضح الدرادكة أن الاجتماع ناقش عدة محاور حول أهمية تطوير الخطط الدراسية في كليات الحقوق بالجامعات لتتناول الموضوعات الهامة في القرن الحادي والعشرين، مشيرا إلى ان هذا الاجتماع والذي تعقده منظمة كليات القانون العالمية يسهم في تطوير برامج وخطط كليات القانون في مختلف الجامعات الدولية، ويعزز فرص البحث العلمي المشترك لأعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى تطوير معايير البرامج الأكاديمية والاعتماد الدولي.

وأضاف أنه وخلال الاجتماع تم وضع منهجية من أجل النهوض بالبحوث القانونية، وتبادل الخبرات بين كليات القانون المتناظرة في مختلف دول العالم، والاعلان عن حزمة من الأنشطة المتنوعة للمنظمة، ومن أهمها تطوير برامج الدكتوراه في مختلف تخصصات القانون، وتطوير اليات وسبل التعليم القانوني، من خلال اشراك المجتمع المحلي من قضاة ومحاميين في عملية تدريس القانون.

واكد الدرادكة على أهمية هذه المنظمة العالمية لكليات الحقوق، ودورها المجتمعي والأكاديمي الفاعل في تطوير كليات القانون، وبناء شبكة تواصل بينها، ودورها في ترسيخ مبادئ سيادة القانون وتنظيم حياة الافراد والارتقاء بها نحو الأفضل، بما يكفل تطور المجتمعات.

062466