ي إطار حرص كلية القانون في الجامعة على اللقاء والتواصل الدائم بالطلبة المستجدين والترحيب بهم والإجابة على استفساراتهم المختلفة، عقدت الكلية برعاية  عميدها الدكتور يوسف عبيدات اللقاء السنوي مع الطلبة المستجدين الكترونيا عبر تطبيق زوم .

ورحب عبيدات في كلمة ألقاها في اللقاء بالطلبة المستجدين، وهنأهم على انضمامهم للجسم الطلابي في جامعة اليرموك، وأشار إلى حرص كلية القانون على تشجيع ودعم الطلبة باستمرار واللقاء بهم والاستماع لمقترحاتهم ومطالبهم، لافتا إلى أن الكلية قامت بإجراء بعض التعديلات الهامة على الخطة الدراسية والتي تهدف إلى تنمية مهارات البحث العلمي لدى الطلبة، حيث أصبح مساق مناهج البحث مساقا إجباريا لطلبة الكلية، وأصبحت الخطط الجديدة تشترط القيام بمشروع تخرج كشرط للحصول على الدرجة العلمية .

ونوه إلى أهمية التزام الطلبة بمعايير الصحة والسلامة العامة في الكلية، معتبرا ذلك أولوية للحفاظ على سلامة الطلبة في ظل الأعداد الكبيرة لطلبة كلية القانون.

واستمع العميد خلال اللقاء إلى استفسارات الطلبة والتي دارت حول الالية المتبعة لعقد الامتحانات المحوسبة والوجاهية في الحرم الجامعي، كما استعلم الطلبة عن النشاطات اللامنهجية المختلفة التي تطرحها الكلية، بالإضافة إلى كيفية المشاركة في مسابقات المحاكمات الصورية .

حيث قدم العميد شرحا توضيحيا حول مسابقة المحاكمات الصورية وأشار إلى فوز الكلية بعدد من تلك المسابقات كان اخرها فوز الكلية بجائزة افضل مترافع في المسابقة التي عقدتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأردن، ودعا الطلبة للمشاركة في مثل هذه النشاطات التي تعزز من قدراتهم وتنمي مهاراتهم.

بدورها أشارت نائب العميد الدكتورة مها خصاونة إلى حرص الكلية على الاستماع للطلبة وحل قضاياهم المختلفة، وتحفيزهم للمشاركة في النشاطات اللامنهجية.

 كما رحبت مساعد العميد لشوون الطلبة الدكتورة نسرين عدوان والدكتور واصف الزبون عضو لجنة النشاطات اللامنهجية في الكلية بأيه اقتراحات أو مبادرات يقدمها الطلبة حول أي نشاطات وفعاليات يرغبون بعقدها في الكلية.

 

عميد كلية القانون يلتقي طلبة الكلية المستجدين الكترونياً

انطلاقًاً من إستراتيجية جامعة اليرموك ورسالتها التربوية والعلمية، التقى الكادر الإداري والتدريسي لكلية القانون بطلبة الكلية الجدد للعام الدراسي 2020/2021، حيث تم اللقاء عن بعد عبر منصة زوم الالكترونية بحضور عميد الكلية الاستاذ الدكتور يوسف عبيدات ونائب العميد ومساعده، وبرفقة رؤساء الاقسام الأكاديمية وثلة من اعضاء هيئة التدريس في الكلية.

ورحب عميد الكلية بالطلبة المشاركين في اللقاء، مشيراً إلى أن الكلية تسعى على الدوام إلى تقديم انشطة وخطط تعليمية متميزة لطلبتها في مختلف الدرجات العلمية البكالوريوس والدراسات العليا وتسعى دائماً إلى طرح ما هو جديد على الصعيدين الأكاديمي والإداري، مؤكدا أن استراتيجية كلية القانون قائمة على التشاركية والتفاعل مع الطلبة من اجل الاستماع إلى أهم التحديات والمشاكل التي قد تواجههم وخاصة في السنة الدراسية الاولى، مشيراً إلى ان الكلية اقرت هذا اللقاء ليعقد بداية كل عام للترحيب بالطلبة المستجدين والتحاور معهم ومع زملائهم من الطبة القدامى، بالاضافة الى توجه الكلية الى تكثيف اللقاءات الدورية وورش العمل لتبقى على تواصل دائم مع الطلبة على مدار العام الجامعي وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي نمر بها وفي ظل التعلم الالكتروني عن بعد.

وشدد العبيدات خلال اللقاء على ضرورة تكاتف الجهود من قبل أعضاء الهيئة التدريسية وكافة العاملين في الكلية من أجل تحسين الاداء والارتقاء وتطوير مستوى الخدمات التي تقدم لطلبة الكلية، وتذليل الصعوبات والتحديات التي قد تواجه الطلبه خلال فترة دراستهم، وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا على العالم أجمع، داعيا الطلبة الى ضرورة التواصل مع ادارة الكلية للحصول على مصادر المعلومات المتعلقة بالارشاد الاكاديمي والتسجيل، وأية امور اخرى تتعلق بالعملية التدريسة، اضافة إلى ضرورة العمل على الاطلاع وتطبيق تعليمات الجامعة المتعلقة بمنح الدرجة العلمية.

وكان نائب عميد الكلية الدكتورة مها خصاونة ومساعد عميد الكلية لشؤون التعلم الالكتروني وضبط الجودة الاستاذ محمد حسني معابرة قد قدما شرحاً تفصيلياً عما يتعلق بعملية التعلم الإلكتروني وورش العمل التي عقدتها الكلية خلال الاشهر الماضية وتلك التي تنوي عقدها خلال الفصل مثل: ورشة عمل فنيات استخدام موقع التعلم الالكتروني، وورشة عمل أصول التواصل والمخاطبات الرسمية في الاطار الجامعي، كما تحدثا عن الهيكل التنظيمي للكلية واقسامها الاكاديمية والادارية بما يسهل على الطلبة التواصل مع المسؤولين في الكلية لطرح أية مشاكل أو مقترحات لديهم، مؤكدا على أهمية استقاء الطلبة المعلومات من المصادر الرسمية التي توفرها الكلية والجامعة للطالب، وخاصة الموقع الالكتروني للجامعة، ومواقع التعلم الالكتروني، وادارة الاقسام، او دليل الطالب، والبريد الالكتروني، والصفحات الرسمية للجامعة والكلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش والاجابة على جميع ملاحظات واستفسارات الطلبة من قبل العميد وإدارة الكلية واعضاء الهيئة التدريسية.

افتتح عميد كلية القانون الدكتور يوسف عبيدات، ورشة عمل عقدت عبر تقنية الإتصال المرئي عن بُعد، حول تقنيات التعلم الإلكتروني لطلبة الكلية في برنامج الدراسات العليا – الماجستير، انطلاقا من حرص الكلية على تزويد طلبتها بالمعارف اللازمة لمواكبة التطور الإلكتروني، تماشيا مع خطة الجامعة، القائمة على التواصل المستمر مع طلبتها وتحسين مستوى الأداء وصولا بهم الى مرحلة الإتقان الكامل في تخصصاتهم.

واستعرض مساعد العميد لشؤون الجودة والتعلم الإلكتروني الأستاذ محمد حسني معابرة، خلال الورشة التي حضرها أعضاء من الهيئة التدريسية في الكلية، جميع المواقع الإلكترونية المستخدمة في نطاق جامعة اليرموك متناولاً تفاصيلها وخدماتها مع بيان كيفية استخدامها بالشكل الصحيح، كما و تم استعراض البرمجيات الأخرى المستخدمة في عملية التعليم الإلكتروني.

وأشار المعابرة إلى نوعية وطبيعة الامتحان في إطار الكلية، مع شرح مفصل لآليات الدخول إليه عن بُعد، في ظل هذه الظروف الإستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، مع الإشارة إلى ادوار الطالب ومسؤولياته وحقوقه وواجباته خلال فترة التعلم الإلكتروني.

كما وتناولت الورشة بالتفصيل كيفية التعامل مع مختلف البرمجيات المهمة للطالب، وأهمية هذه التقنيات في تأهيل الطلبة تأهيلاً مسبقاً للإنخراط في سوق العمل بكفاءة وتميز.

وفي نهاية اللقاء، دار نقاش موسع أجاب فيه العميد وأعضاء الهيئة التدريسية على جميع ملاحظات واستفسارات الطلبة.

مجلس الكلية يشكل لجان الكلية في اجتماعه الاول للعام الدراسي ٢٠٢٠-٢٠٢١
114261